..الإحسان حياة.

مرحبا بك أيّها الزّائر الكريم.
..الإحسان حياة.

..الإحسان معاملة ربّانيّة بأخلاق محمّديّة، عنوانها:النّور والرّحمة والهدى

المواضيع الأخيرة

» كتاب:مختصر كتاب الروض الأنف الباسم في السيرة النبوية الشريفة(محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي)
أمس في 13:24 من طرف Admin

» كتاب:معجزة الذرّة ــ هارون يحيى
أمس في 13:11 من طرف Admin

» كتاب:أحاديث صريحة في أمريكا ــ أبو الحسن النّدوي
أمس في 12:53 من طرف Admin

» كتاب: نيل الأوطار المؤلف: الشوكاني
أمس في 12:02 من طرف Admin

» كتاب: الموجز المفيد في الحج والعمرة والزيارة المؤلف: عبد الرحمن علان
أمس في 11:40 من طرف Admin

» كتاب: حاشية ابن حجر الهيتمي على شرح الإيضاح في مناسك الحج للنووي المؤلف: ابن حجر الهيتمي - النووي
أمس في 11:39 من طرف Admin

» كتاب: قوة الحجاج في عموم المغفرة للحجاج المؤلف: ابن حجر العسقلاني
أمس في 11:37 من طرف Admin

» كتاب: أثر الاستمتاع في الحج المؤلف: جار الله الخطيب
أمس في 11:36 من طرف Admin

» كتاب: أحكام الحج والعمرة من حجة النبي صلى الله عليه وسلم وعمراته المؤلف: أحمد عطار
أمس في 11:34 من طرف Admin

» كتاب: أسرار الحج المؤلف: أبو حامد الغزالي
أمس في 11:33 من طرف Admin

» كتاب: إسعاف الحجاج بمناسك سيد العباد صلى الله عليه وسلم، وبذيله قصيدة ذكر الحج وبركاته المؤلف: الصنعاني
أمس في 11:32 من طرف Admin

» كتاب: رفيقك في الحج والعمرة والزيارة المؤلف: خالد بن حسين
أمس في 11:24 من طرف Admin

» كتاب: الحج المبرور المؤلف: محمد متولي الشعراوي
أمس في 11:22 من طرف Admin

» كتاب: القصيدة الذهبية في الحجة المكية والزورة المحمدية المؤلف: محمد بن أبي بكر بن رشيد البغدادي
أمس في 11:20 من طرف Admin

» كتاب: قطف الثمار فى أحكام الحج والإعتمار على المذاهب الأربعة المؤلف: عبد الرحمن محمود مضاي العلوني الجهني
أمس في 11:18 من طرف Admin

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    إشارة في ابتداء الدّعاء بقول "اللَّهُمَّ"

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 3873
    تاريخ التسجيل : 25/04/2018

    إشارة في ابتداء الدّعاء بقول "اللَّهُمَّ"

    مُساهمة من طرف Admin في 11/9/2018, 18:05

    بسم الله الرّحمن الرّحيم .
    اللهمّ صلّ على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه وسلّم.
    إشارة في ابتداء الدّعاء بقول "اللَّهُمَّ"
    قالوا الّلهمّ أصلها يا الله فأبدلت ياء النّداء بميم مشدّدة.
    ومضوا دون أن يذكروا أسبابا للإبدال واضحة محدّدة.
    فالدّعاء بياء النّداء يشعر ببعد المدعوّ سبحانه وهو القريب،
    كما فيه من عدم التّعظيم والتّقدير وهو خالقنا والرّقيب الحسيب ،
    وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (67) الزّمر.
    روي عن النبي صلى الله عليه وسلّم أنّه قال:"سأل موسى ربّه فقال:
    يا ربّ ! أبعيدٌ أنت فأُناديك أم قريب فأُناجيك؟ فقال الله تعالى: يا موسى، أنا جليس من ذكرني"البيهقي في شعب الإيمان.
    فلمّا كان الدّعاء يقتضي توجّه العبد من قريب بتذلّل لمولاه،
    تمّ إبدال ياء النّداء المنفصلة عن الله، بالميم المشدّدة المتّصلة بالله.
    فأبعدت حظوظ النّفس بانفصال ياء النّداء،
    وأبدلت في اتّصال بميم سيّدنا محمّد المصطفى،
    صلّى الله عليه وسلّم صلاة اتّصال بالله في إخلاص ووفاء،
    لنستشعر معها معيّة الحقّ بلا كيف، في نسبة محمّديّة وتحقيق بلا زيف .
    (النَّبِيُّ أَوْلَىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ ۖ...)الأحزاب.
    إذ بطاعة رسوله أطعناه في تعلّق، وبنبوّة نبيّه سألناه وعرفناه بتحقّق.
    وحاصل القول إنّا ندعوك بمن أرسلت فأنت الممدّ، وأنت الأقرب إلينا منّا وما لنا غيرك معتمد.
    اللهم أشغلنا بما خلقتنا له ولا تشغلنا بما خلقته لنا".
    أه.

      الوقت/التاريخ الآن هو 18/11/2018, 06:58