..الإحسان حياة.

مرحبا بك أيّها الزّائر الكريم.
..الإحسان حياة.

..الإحسان معاملة ربّانيّة بأخلاق محمّديّة، عنوانها:النّور والرّحمة والهدى

سحابة الكلمات الدلالية

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

دخول

لقد نسيت كلمة السر

القرآن الكريم.

الساعة الآن


    من أقوال سيدنا أبا يزيد البسطامي رضي الله عنه.

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 608
    تاريخ التسجيل : 25/04/2018

    من أقوال سيدنا أبا يزيد البسطامي رضي الله عنه.

    مُساهمة من طرف Admin في 29/5/2018, 02:23

    بسم الله الرّحمن الرّحيم.
    اللهمّ صلّ على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه وسلّم.
    من أقوال سيدنا أبا يزيد البسطامي رضي الله عنه:
    إنّ لله شراباً في الدنيا إدّخره في كنوز ربوبيته ليسقيه أولياءه في ميدان محبته على منابر كرامته فإذا شربوا طربوا فإذا طربوا طاشوا فإذا طاشوا عاشوا فإذا عاشوا طاروا فإذا طاروا وصلوا فإذا وصلوا اتصلوا فهم في مقعد صدقٍ عند مليك مقتدر”
    ويقول أهل الله إنّ القلب بيت الرب فإن صار بيت الربّ فإنّ له شعاراً هو القرب ومن ذاق قربه لم يحتمل بُعده ولذلك مفاتيح:
    وأسسها الذكر ومجالاته واسعة ومتعددة تبدأ بذكر اللسان والآركان
    من قراءة للقرآن وسائر العبادات  وإتيان الأذكار الموصولة بالأذون، وانتقال من ذكر الجوارح إلى ذكر القلوب ثمّ ذكر السرّ الخفي، والله سبحانه وتعالى يتجلى لأهل ولايته فيحملهم على نجائب وداده.
    فطوبى لمن كان الحق ساقيه ويا سعادة من كان الحق رَوْحه وريحانه فأنوار الحال به طوّافة وواردات الحق عليه عاكفة ولطائف السرّ لعظمة المولى راكعة ساجدة.

      الوقت/التاريخ الآن هو 18/8/2018, 06:01