..الإحسان حياة.

مرحبا بك أيّها الزّائر الكريم.
..الإحسان حياة.

..الإحسان معاملة ربّانيّة بأخلاق محمّديّة، عنوانها:النّور والرّحمة والهدى

المواضيع الأخيرة

» كتاب:مختصر كتاب الروض الأنف الباسم في السيرة النبوية الشريفة(محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي)
أمس في 13:24 من طرف Admin

» كتاب:معجزة الذرّة ــ هارون يحيى
أمس في 13:11 من طرف Admin

» كتاب:أحاديث صريحة في أمريكا ــ أبو الحسن النّدوي
أمس في 12:53 من طرف Admin

» كتاب: نيل الأوطار المؤلف: الشوكاني
أمس في 12:02 من طرف Admin

» كتاب: الموجز المفيد في الحج والعمرة والزيارة المؤلف: عبد الرحمن علان
أمس في 11:40 من طرف Admin

» كتاب: حاشية ابن حجر الهيتمي على شرح الإيضاح في مناسك الحج للنووي المؤلف: ابن حجر الهيتمي - النووي
أمس في 11:39 من طرف Admin

» كتاب: قوة الحجاج في عموم المغفرة للحجاج المؤلف: ابن حجر العسقلاني
أمس في 11:37 من طرف Admin

» كتاب: أثر الاستمتاع في الحج المؤلف: جار الله الخطيب
أمس في 11:36 من طرف Admin

» كتاب: أحكام الحج والعمرة من حجة النبي صلى الله عليه وسلم وعمراته المؤلف: أحمد عطار
أمس في 11:34 من طرف Admin

» كتاب: أسرار الحج المؤلف: أبو حامد الغزالي
أمس في 11:33 من طرف Admin

» كتاب: إسعاف الحجاج بمناسك سيد العباد صلى الله عليه وسلم، وبذيله قصيدة ذكر الحج وبركاته المؤلف: الصنعاني
أمس في 11:32 من طرف Admin

» كتاب: رفيقك في الحج والعمرة والزيارة المؤلف: خالد بن حسين
أمس في 11:24 من طرف Admin

» كتاب: الحج المبرور المؤلف: محمد متولي الشعراوي
أمس في 11:22 من طرف Admin

» كتاب: القصيدة الذهبية في الحجة المكية والزورة المحمدية المؤلف: محمد بن أبي بكر بن رشيد البغدادي
أمس في 11:20 من طرف Admin

» كتاب: قطف الثمار فى أحكام الحج والإعتمار على المذاهب الأربعة المؤلف: عبد الرحمن محمود مضاي العلوني الجهني
أمس في 11:18 من طرف Admin

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    خاتم النّبوّة بين كتفي رَسُولِ اللهِ صلّى الله عليه وسلّم.

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 3873
    تاريخ التسجيل : 25/04/2018

    خاتم النّبوّة بين كتفي رَسُولِ اللهِ صلّى الله عليه وسلّم.

    مُساهمة من طرف Admin في 1/6/2018, 03:32

    بسم الله الرّحمن الرّحيم.
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم.
    روى البخاري ومسلم عَنِ السَّائِبِ بْنِ يَزِيدَ رضيَ اللهُ عنه قَالَ: ( ذَهَبَتْ بِي خَالَتِي إِلَى النَّبِيِّ صلّى الله عليه وسلّم فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللهِ ! إِنَّ ابْنَ أُخْتِي وَجِعٌ ؟ فَمَسَحَ صلّى الله عليه وسلّم رَأْسِي، وَدَعَا لِي بِالْبَرَكَةِ، وَتَوَضَّأَ، فَشَرِبْتُ مِنْ وَضُوئِهِ، وَقُمْتُ خَلْفَ ظَهْرِهِ، فَنَظَرْتُ إِلَى الخاتَمِ بَيْنَ كَتِفَيْهِ، فَإِذَا هُوَ مِثْلُ زِرِّ الحَجَلَةِ ) أي: بيضها.
    وروى التّرمذي في " الشّمائل " عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ رضيَ اللهُ عنه قَالَ: ( رَأَيْتُ الخَاتَمَ بَيْنَ كَتِفَيْ رَسُولِ اللهِ صلّى الله عليه وسلّم غُدَّةً حَمْرَاءَ مِثْلَ بَيْضَةِ الحَمَامَةِ ). والغدّة: قطعة اللّحمة.
    وروى أيضا بسند حسن عَنْ أَبِي نَضْرَةَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا سَعِيدٍ الخُدْرِيِّ رضيَ اللهُ عنه عَنْ خَاتَمِ رَسُولِ اللهِ صلّى الله عليه وسلّم؟-يَعْنِي خَاتَمَ النُّبُوَّةِ- فَقَالَ: " كَانَ فِي ظَهْرِهِ بَضْعَةٌ نَاشِزَةٌ ".
    قال حسّان بن ثابت رَضِي اللهُ عنه:
    أغـرّ علـيـه للنبـوَّة خـاتـم ** من الله مشهـود يلـوح، ويشهد
    وضمّ الإله اسـم النبي إلـى اسمـه ** إذ قـال في الخمس المؤذِّن: أشهـد
    وشـقَّ له من اسـمـه ليجـلّـه ** فذو العـرش محمـود وهذا محمّـد
    نبِيٌّ أتانا بعـد يـأس، وفـتـرة ** من الرُّسْل، والأوثان في الأرض تعبد
    فأمسـى سراجاً مستنيراً وهاديـاً ** يلوح كما لاح الصّقـيل المهنـَّـد
    وأنـذرنا نـاراً وبشَّـر جـنَّـة ** وعلَّـمنا الإسـلام، فاللهَ نحـمـد
    وأنت إله الخلق ربي وخـالـقـي ** لذلك مـا عمَّرتُ في النَّاس أشهـد
    تعاليت رب الناس عن قول من دعا ** سـواك إلهاً، أنت أعلى، وأمجـد
    لك الخلق والنعماء والأمـر كلّـه ** فإيّـاك نستهدي وإيَّـاك نعـبـد

      الوقت/التاريخ الآن هو 18/11/2018, 06:59