..الإحسان حياة.

مرحبا بك أيّها الزّائر الكريم.
..الإحسان حياة.

..الإحسان معاملة ربّانيّة بأخلاق محمّديّة، عنوانها:النّور والرّحمة والهدى

المواضيع الأخيرة

» كتاب:مختصر كتاب الروض الأنف الباسم في السيرة النبوية الشريفة(محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي)
أمس في 13:24 من طرف Admin

» كتاب:معجزة الذرّة ــ هارون يحيى
أمس في 13:11 من طرف Admin

» كتاب:أحاديث صريحة في أمريكا ــ أبو الحسن النّدوي
أمس في 12:53 من طرف Admin

» كتاب: نيل الأوطار المؤلف: الشوكاني
أمس في 12:02 من طرف Admin

» كتاب: الموجز المفيد في الحج والعمرة والزيارة المؤلف: عبد الرحمن علان
أمس في 11:40 من طرف Admin

» كتاب: حاشية ابن حجر الهيتمي على شرح الإيضاح في مناسك الحج للنووي المؤلف: ابن حجر الهيتمي - النووي
أمس في 11:39 من طرف Admin

» كتاب: قوة الحجاج في عموم المغفرة للحجاج المؤلف: ابن حجر العسقلاني
أمس في 11:37 من طرف Admin

» كتاب: أثر الاستمتاع في الحج المؤلف: جار الله الخطيب
أمس في 11:36 من طرف Admin

» كتاب: أحكام الحج والعمرة من حجة النبي صلى الله عليه وسلم وعمراته المؤلف: أحمد عطار
أمس في 11:34 من طرف Admin

» كتاب: أسرار الحج المؤلف: أبو حامد الغزالي
أمس في 11:33 من طرف Admin

» كتاب: إسعاف الحجاج بمناسك سيد العباد صلى الله عليه وسلم، وبذيله قصيدة ذكر الحج وبركاته المؤلف: الصنعاني
أمس في 11:32 من طرف Admin

» كتاب: رفيقك في الحج والعمرة والزيارة المؤلف: خالد بن حسين
أمس في 11:24 من طرف Admin

» كتاب: الحج المبرور المؤلف: محمد متولي الشعراوي
أمس في 11:22 من طرف Admin

» كتاب: القصيدة الذهبية في الحجة المكية والزورة المحمدية المؤلف: محمد بن أبي بكر بن رشيد البغدادي
أمس في 11:20 من طرف Admin

» كتاب: قطف الثمار فى أحكام الحج والإعتمار على المذاهب الأربعة المؤلف: عبد الرحمن محمود مضاي العلوني الجهني
أمس في 11:18 من طرف Admin

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    فضل الصلاة على سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم

    شاطر

    أم عمر

    المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 02/05/2018

    فضل الصلاة على سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف أم عمر في 5/5/2018, 00:33

    قصة لها العجب.
    يحكى أنه كان رجل صالح له جار يهودي وكانا يكثران من الجلوس مع بعضهما وكان الرجل الصالح عندما يريد عمل شي
    يقول: ماتقضى الحاجة الا بالصلاة على النبي .
    و كانت هذه الكلمة لا تفارق كلام الرجل أو عمله مما أثار استغراب اليهودي
    فسأله : ماذا تستفيد من كثر الصلاة على نبيك ؟
    فقال الرجل الصالح : يكفيني أن الهم لا يقربني
    فأراد اليهودي أن يكيد على جاره ليستهزئ بالمسلمين فذهب اليهودي الى الرجل
    وقال له: خذ هذا الخاتم عندك حتى أرجع من السفر .
    فاجابه الرجل بقوله: لا تقضى الحاجه الا بالصلاة على النبي .
    وراقب اليهودي بيت الرجل الصالح حتى خرج جميع من فيه ودخل وبحث عن الخاتم حتى وجده فذهب اليهودي بالخاتم إلى بحر قريب وركب القارب وألقى الخاتم به ثم عاداليهودي وذهب الى الرجل ليطلب منه الخاتم فوجده عائد من عمله
    قال اليهودي : أريد خاتمي
    فقال الرجل الصالح : لاتقضى الحاجه الا بالصلاة على النبي
    فقال اليهودي : أريد خاتمي الآن
    قال الرجل الصالح : إني اليوم بالصلاة على النبي وفقني الله إلى صيد سمكة كبيرة والله ما أعطيك خاتمك الا إذا تغديت معنا اليوم .
    وأصر عليه حتى قبل اليهودي فدخل وأعطى الرجل الصالح زوجته السمكة لتطهوها وبينما هو جالس مع اليهودي إذ نادته زوجته لتريه ما وجدت في بطن السمكة فلما رأى الخاتم صعق واصفر لونه
    فقال الرجل الصالح : والله إنه لخاتم اليهودي .
    وذهب الى مكان الخاتم في مخبئه ولم يجده وبينما هو في حيرة
    قال اليهودي : لماذا اصفر وجهك ؟ إن لم تعطني خاتمي لأشهدن عليك اليهود والمسلمين
    قال الرجل الصالح : لا تقضى الحاجات الى بصلاة على النبي
    فقال اليهودي : لا أظنك سوف تصلي على نبيك بعد اليوم إن لم تعطني خاتمي لافضحن أخلاق المسلمين بك وسوف تكون أنت مثلا نسكت به المسلمين ونعايرهم به .
    فقال الرجل الصالح : والله ما حيرتي في خاتمك ولكن شيء آخرحيرني خذ هذا خاتمك .
    فتلون وجه اليهودي واسودت شفتاه وهو يفحص الخاتم
    ويقول :إنه هو .. إنه هو
    فاستغرب الرجل الصالح
    وقال : رفقا بنفسك ماذا أصابك؟
    فقال له اليهودي : أستحلفك بربك كيف وصل اليك ؟
    قال الرجل الصالح: لابد أن عقلك قد ذهب ألم تأمني على خاتمك حتى تعود من سفرك ؟
    قال اليهودي " استحلفك بربك أين وجدته؟
    قال الرجل الصالح : وجدته في بطن السمكة .
    فصعق اليهودي وأغمي عليه وبعد أن عاد إليه وعيه حكى للرجل الصالح ماذافعل
    فقال الرجل الصالح : انت استطعت بكيدك أن تسرق الخاتم وترميه في البحر والله استطاع بقدرته أن ينزل الخاتم في بطن سمكة اصطدتها ألم اقلك أنها لا تقضى حوائجنا إلا بالصلاة على النبي .
    فقال اليهودي : صدقت . و أنا أشهد أنه لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله .
    .
    قال تعالى :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    (ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين ) ال عمران
    صد ق الله العظيم
    .
    اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

      الوقت/التاريخ الآن هو 18/11/2018, 06:57