..الإحسان حياة.

مرحبا بك أيّها الزّائر الكريم.
..الإحسان حياة.

..الإحسان معاملة ربّانيّة بأخلاق محمّديّة، عنوانها:النّور والرّحمة والهدى

المواضيع الأخيرة

» كتاب:ديوان الفيض المحمّدي والمدد الأحمدي ــ الشيخ محمد أبو الهدى أفندي الصّيادي
اليوم في 17:21 من طرف Admin

» كتاب:التناص القرآني في قصيدة المديح النبوي في شعر صفي الدين الحلي
اليوم في 17:15 من طرف Admin

» كتاب:المدائح النبوية في غرب إفريقيا ــ أ.عثمان إدريس الكنكاوي
اليوم في 17:09 من طرف Admin

» كتاب:سيّدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم ملهم الشّعراء ــ الأستاذ طلال العامر
اليوم في 17:03 من طرف Admin

» كتاب:القول الصّحيح في مشروعية المديح ــ الشيخ أحمد بن الشيخ
اليوم في 16:53 من طرف Admin

» كتاب:قصيدة نهج البردة فى مدح الرسول صلى الله عليه وسلم ــ أحمد شوقي
اليوم في 16:37 من طرف Admin

» كتاب:قصيدة في مدح الرّسول صلّى الله عليه وسلّم ــ محمد بن علي ولد أرزين
اليوم في 16:22 من طرف Admin

» كتاب:ثلاثين قصيدة في مدح الرّسول صلّى الله عليه وسلّم ــ جائزة كاتارا لشاعر الرّسول صلّى الله عليه وسلّم
اليوم في 16:19 من طرف Admin

» كتاب:المدائح النّبوية في الشعر الشعبي الجزائري ــ عبد اللطيف حني
اليوم في 16:13 من طرف Admin

» الاحتفال بالمولد النبوي في إفريقيا
اليوم في 14:42 من طرف Admin

» كتاب المجموعة السكيرجية في الأمداح النبوية.ج.2.(سيدي أحمد سكيرج)
اليوم في 14:25 من طرف Admin

» كتاب المجموعة السكيرجية في الأمداح النبوية.ج.1.(سيدي أحمد سكيرج)
اليوم في 14:24 من طرف Admin

» كتاب:مطالع الأسرار لمدارك الأحرار في شرح صلاة الفاتح لما أغلق بالحروف المهملة ــ سيدي أحمد سكيرج
اليوم في 14:19 من طرف Admin

» كتاب:ينبوع السّلسل في بعض ما ورد من الحديث المسلسل ــ سيدي أحمد سكيرج
اليوم في 14:16 من طرف Admin

» كتاب:الواردات والمواقف من حضرة الإلهام ــ سيدي الحاج أحمد سكيرج
اليوم في 13:53 من طرف Admin

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    أبو بكر الصديق

    شاطر

    أم عمر

    المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 02/05/2018

    أبو بكر الصديق

    مُساهمة من طرف أم عمر في 6/5/2018, 16:06

    *عن الحسن البصري رضي الله عنه أن أبا بكر الصديق رضي الله تعالى عنه أتى النبيَّ صلى الله عليه وسلم بصدقته فأخفاها. قال: يارسول الله هذه صدقتي، ولله عز وجل عندي معاد، وجاء عمر رضي الله تعالى عنه بصدقته فأظهرها. فقال: يارسول الله هذه صدقتي ولي عند الله معاد، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يا عمر وترت قوسك بغير وتر، ما بين صدقتيكما كما بين كلمتيكما". ورواه زيد بن أسلم عن أبيه عن عمر نحوه.
    ----------------**************------------------***********
    *عن زيد بن أرقم، عن أبيه، قال: سمعت عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه يقول: أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتصدق ووافق ذلك مالاً عندي، فقلت: اليوم أسبق أبا بكر، إن سبقته يوماً، قال: فجئت بنصف مالي. فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما أبقيتَ لأهلك؟ فقلت: مثله. وأتى أبو بكر بكل ما عنده، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما أبقيت لأهلك؟ قال: أبقيت لهم الله ورسوله. قلت: لا أسابقك إلى شيء أبداً. ورواه عبد الله بن عمر العمري عن نافع عن بن عمر عن عمر نحوه.
    ------------****************--------------------********
    *عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: لما كانت ليلة الغار، قال أبو بكر: يارسول الله دعني، لأدخل قبلك فإن كانت حية أو شيء كانت لي قبلك، قال: ادخل. فدخل أبو بكر فجعل يلتمس بيديه فكلما رأى جُحراً جاء بثوبه فشقه ثم ألقمه الجحرَ حتى فعل ذلك بثوبه أجمع، قال: فبقي جحرٌ فوضع عقبه عليه، ثم أدخلَ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قال: فلما أصبح قال له النبي صلى الله عليه وسلم فأين ثوبك يا أبا بكر؟ فأخبره بالذي صنع، فرفع النبي صلى الله عليه وسلم يده فقال: "اللهم اجعل أبا بكر معي في درجتي يوم القيامة". فأوحى الله تعالى إليه: "إن الله قد استجاب لك".

      الوقت/التاريخ الآن هو 18/11/2018, 19:35