..الإحسان حياة.

مرحبا بك أيّها الزّائر الكريم.
..الإحسان حياة.

..الإحسان معاملة ربّانيّة بأخلاق محمّديّة، عنوانها:النّور والرّحمة والهدى

المواضيع الأخيرة

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.36.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:42 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.35.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:41 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.34.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:40 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.33.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:40 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.32.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:34 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.31.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:33 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.30.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:32 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.29.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:31 من طرف Admin

»  كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.28.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:30 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.27.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:29 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.26.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:27 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.25.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:26 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.24.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:25 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.23.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:24 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.22.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:24 من طرف Admin

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    الحج المبرور .

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 7476
    تاريخ التسجيل : 25/04/2018

    الحج المبرور .

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين 17 ديسمبر 2018 - 23:34

    بسم الله والحمد لله والصّلاة والسّلام على سيّدنا رسول الله.
    الحج المبرور هو الذي لا يخالطه إثم، وهو مأخوذ من البر وهو الطاعة، فقد جاء في الحديث الشريف ما نصه “الحج المبرور ليس له ثواب إلا الجنة” قالوا يارسول الله ما برّ الحج؟ قال “إطعام الطعام وإفشاء السلام” أخرجه أحمد في مسنده. ورواه الطبراني في الأوسط بالفاظ متقاربة بإسناد حسن.
    والمراد بقوله صلى الله عليه وسلم “ليس له جزاء إلا الجنة” أنه لا يقتصر لصاحبه من الجزاء على تكفير الذنوب وإنما يدخل صاحبه الجنة، وذلك بفضل من الله ورحمته، وإذا كان الحديث يبشر صاحب الحج المبرور بالجنة، فإنه من البدهي أن الله تعالى يغفر له ذنوبه، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه” رواه البخاري.
    ومن هذه الأحاديث التي بشرتنا بفضل وأجر وثواب الحج والعمرة وجبت ضرورة الالتزام بآداب وأخلاقيات فريضة الحج، فعلى المسلم الذي يترك أهله وعشيرته وينضم إلى قافلة ضيوف الرحمن أن يتأدب بأدب الإسلام في كل معاملاته وسلوكه، فلا يغضب على أحد ولا يشتم أحداً أو يسبه أو يسيء إليه، ولا يفعل أمراً من الأمور المحظورة في الحج والعمرة، وأن يكون حسن الخلق مع كل المحيطين به، وأن يتقرب إلى الله بالدعاء مخلصاً في كل الأماكن المقدسة، وأن يتجنب كل ما فيه ظلم أو إساءة للآخرين.. ولو حرص كل حاج على ذلك سيغفر الله له كل ذنوبه وآثامه، وسيكون حجه مبروراً وذنبه مغفوراً إن شاء الله.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 24 يناير 2019 - 14:43