..الإحسان حياة.

مرحبا بك أيّها الزّائر الكريم.
..الإحسان حياة.

..الإحسان معاملة ربّانيّة بأخلاق محمّديّة، عنوانها:النّور والرّحمة والهدى

المواضيع الأخيرة

»  كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.2.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 13:53 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.1.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 13:52 من طرف Admin

» فوائد السفر
اليوم في 8:13 من طرف محمد عبد الودود

» كتاب:الفضائل المحمدية التي فضّله الله بها علي جميع البريّة(الشيخ يوسف النبهاني)
أمس في 15:51 من طرف Admin

» كتاب:البرهان المسدد في إثبات نبوة سيدنا محمد(الشيخ يوسف النبهاني)
أمس في 15:49 من طرف Admin

» كتاب:دليل التجار الي اخلاق الأخيار(الشيخ يوسف النبهاني)
أمس في 15:42 من طرف Admin

» كتاب:دليل التجار الي اخلاق الأخيار(الشيخ يوسف النبهاني)
أمس في 15:40 من طرف Admin

» كتاب:حجّة الله علي العالمين في معجزات سيّدالمرسلين(الشيخ يوسف النبهاني)
أمس في 15:39 من طرف Admin

» صلوات الثّناء علي سيّدالأنبياء مكتبة النبهاني(الشيخ يوسف النبهاني)
أمس في 15:37 من طرف Admin

» كتاب:جامع الثناء علي الله مكتبة النبهاني(الشيخ يوسف النبهاني)
أمس في 15:36 من طرف Admin

» كتاب:رفع الاشتباه في استحالة الجهة علي الله(الشيخ يوسف النبهاني)
أمس في 15:31 من طرف Admin

» كتاب:جواهر البحار في فضائل المختار 1ـ2(الشيخ يوسف النبهان)
أمس في 15:29 من طرف Admin

» كتاب:جواهر البحار في فضائل المختار 3-4(الشيخ يوسف النبهان)
أمس في 15:28 من طرف Admin

» كتاب:شواهد الحقّ في الإستغاثة بسيّد الخلق/ويليه: الأساليب البديعة في فضل الصّحابة(الشيخ يوسف النبهاني)
أمس في 15:26 من طرف Admin

» كتاب:الصلوات الألفيّة في الكمالات المحمديّة(الشيخ يوسف النبهاني)
أمس في 15:24 من طرف Admin

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    البيت الذي تدخله الشمس لا يدخله طبيب

    شاطر
    محمد عبد الودود
    محمد عبد الودود

    المساهمات : 105
    تاريخ التسجيل : 01/05/2018

    البيت الذي تدخله الشمس لا يدخله طبيب

    مُساهمة من طرف محمد عبد الودود في الخميس 27 ديسمبر 2018 - 16:19

    هناك مثل قديم يقول (إن البيت الذي تدخله الشمس لا يدخله طبيب ) و يعني ان للشمس تأثيرا ايجابيا على الصحة ، و دخول اشعتها الى البيوت يبعد عنها الكثير من الامراض و تعفي ساكنيها من زيارة الطبيب.

    ما هي الطاقة الشمسية:لقد زاد اهتمام العلماء في العقدين الماضيين بموضوع الاشعاعات و الطاقة الشمسية.فهي تعتبر اكبر قوة طبيعية لها التأثير الملموس على البيئة الانسانية.و من اهم العوامل الطبيعية التي تؤثر على بيولوجيا الجسم ، فالمعروف ان جلد الانسان هو العضو الاكبر مساحةو وزنا بين اعضاء الجسم الذي يتعرض و بشكل مباشر لاشعة الشمس و يأخذ من الاشعة ما يحتاجه لعوامل الحياة و كما يقوم الجلد بوظيفة وقاية الجسم من اخطار الاشعاعات. ان الطاقة الضوئية الكونية تتكون من الطيف الشمسي (الذي تنتج عنه اشعة الشمس المرئية و المحسوسة) التي تتكون من خلال تفاعلات حرارية معقدة ينجم عنها طاقة ضوئية و حرارية نحس بها على شكل ضوء يصلنا بصورة ثلاثة امواج مختلفة الاطوال:(1) الاشعة الفوق بنفسجية طويلة الموجة (UVA) و هي اطول الموجات الشمسية واقربها وصولا الى المجال المحيط بسطح الارض و باستطاعتها اختراق المجال الجوي حولنا. اما اخطار هذه الامواج كبيرة اذا كانت فترة تعرض الجسم لها طويلة و تحدث تغيرات في جلد الانسان كاحمرار او الحرق الاولي erythema)(و ثم تصبغ الجلد tanning) ، اما التعرض لفترة طويلة فانه يؤدي الى التسارع باحداث « شيخوخة الجلد»(ageing)و كذلك حدوث السرطانات الجلدية.(2)الاشعة الفوق بنفسجية – متوسطة الطول(UVB) كمية قليلة منها تخترق المجال الجوي المملوء بمادة الاوزون (ozone)وتصل الينا.وصول كمية اكبر يعتمد على كثافة طبقة الاوزون في الجو. فكلما قلت كثافة طبقة الاوزون ازدادات كمية اشعاعات هذه باختراق المجال الجوي و الوصول الينا. هذا النوع من الاشعاعات هو اكثرها ضررا على الانسان باحداث الحروق و التصبغ و تدمير خلايا الجلد و ظهور السرطانات الجلدية. كما ان هذه الاشعاعات تؤثر على الحيوانات و النباتات و تحدث اضرارا بيئية كثيرة في حالة ازدياد كمياتها.(3) الاشعة قصيرة الموجات ((UVC وهي لاتصل الى سطح الارض و لكنها موجودة على ارتفاعات كبيرة بحوالي 25 الف كيلومتر. لذا فتاثيرها السلبي يكون على رواد الفضاء اذا تعرضوا لها أثناء رحلاتهم لانها تصدر درجات حرارة عالية.

    ما هي طبقة الاوزون. كلمة الاوزون كلمة يونانية(ozein) و تعني « الشم» و هي غاز له رائحة خانقة تتركب من ثلاث جزيئات من الاكسجين و يتراوح ارتفاعها (18-85) كيلو مترا و تسهم بحماية الارض ومن عليها وذلك بترشيح كميات الاشعاعات الشمسية الطويلة و الوسطى وجعلها بكميات الاقل تصل الينا. و لقد لاحظ العلماء منذ ثلاثة عقود ظاهرة انحسار طبقة الاوزون في المجال الجوي فوقنا مما اثار الذعر الى هذا الخطر وتوقع اندثار الاوزون الذي يشكل حماية لنا و لكل الاحياء على الارض بالاضافة الى احتمال تبخر المياه و انحسار البحيرات و الانهار او ذوبان الثلوج في القطب الشمالي و الجنوبي و حدوث فيضانات تؤدي الى غمر المدن ، كذلك موت الاحياء و الطبيعة( النباتية) و الاحياء البحرية و الحيوانات. فكان انه دق جرس الانذار لما قد يحدث من كارثة في المستقبل.فتم انعقاد مؤتمر استوكهلم (السويد) عام (1972)بدعوة من ( برنا مج الامم المتحدة للبيئة) و في عام (1974) ظهر اول اعلان حول التحذير من المواد المصنعة التي تؤدي الى انحسار طبقة الاوزون و هي مركبات كيماوية ((Cfcs(الكلورفلورو كربون). ثم عقد بعد ذلك مؤتمر فينا عام (1985) حول نفس الموضوع و عام (1987) و ضع في مونتريال –كندا اول بروتوكول (برتوكول مونتريال) و قعت عليه 47 دولة و بدئ بتطبيقة عام (1989) ونص على الطلب من الدول الموقعة بالتوقف عن استخدام المواد الكيماوية ((Cfcsالتي تسبب امتصاص و انحسار طبقة الاوزون و هي موجودة في الغازات المستخدمة في الثلاجات و اجهزة التبريد الكبرى و المواد البخاخة مثل مزيل الرائحة او سبري الشعر كذلك مواد تستخدم في الاسمدة الزراعية و غيرها. و لقد شعر العالم بهذا الخطر و بالفعل طبقت معظم نصوص بروتوكول مونتريال لكن الخطر لايزال موجودا خاصة في البلدان النامية و لابد من التوعية المستمرة للمحافظة على البيئة و منع انحسار طبقة الاوزون فوقنا.

    اما الاثار الاخرى للاشعاعات الشمسية علينا فتشمل:فقدان الخاصة المطاطية للجلد المعرض للشمس و تثخنها. و تكرار التعرض يؤدي الى شيخوخة الجلد المبكرة و ظهور السرطانات الجلدية حيث ان الاشعاعات تعمل على تغيير نمط خلايا الجلد و تدمير نوايا الخلايا فتتحول الى سرطانات: اهمها السرطان الميلاني الملون)(malignant-melanomaو امراض اخرى تنتج عن اشعة الشمس:(1(البثور الشمسية المتعددة خاصة في الصيف و الناتجة عن التحسس الضوئي و انحباس خلايا العرق. (2) الحساسية الشمسية (solar-urticaria)(3) الحكاك الشمسي(summer-prurigo)(4) الاكزيما الضوئية (photodermatitis)(5) الفقاعية(Bullous). اما الوقاية و العلاج:ان تأثير الشمس على الجسم هي اقل في فصل الشتاء. كما ان استخدام بعض المواد الكيماوية و التجميلية بالصيف تزيد من تأثير الاشعاعات على الجلد. لذا فان الوقاية من الشمس شيء صحي عندما تكون الشمس عمودية بين (الساعة 11.30- 3.30)ا.كما ينصح باستخدام المستحضرات الواقية ضد الشمس خاصة الاطفال و التي تقوم بترشيح الاشعة الضارة الفوق بنفسجية خاصة الامواج المتوسطة الطول.كما ينصح بعدم استخدام مركبات تجميلية عند التعرض للشمس فوائد جمة و مضار كثيرة و المطلوب عدم المبالغة للتعرض لها لانها ترهل و تكبر عمر الجلد.

    * د. عميش يوسف عميش

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 24 يناير 2019 - 13:54