..الإحسان حياة.

مرحبا بك أيّها الزّائر الكريم.
..الإحسان حياة.

..الإحسان معاملة ربّانيّة بأخلاق محمّديّة، عنوانها:النّور والرّحمة والهدى

المواضيع الأخيرة

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.29.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:31 من طرف Admin

»  كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.28.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:30 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.27.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:29 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.26.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:27 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.25.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:26 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.24.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:25 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.23.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:24 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.22.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:24 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.21.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:23 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.20.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:21 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.19.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:15 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.18.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:15 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.17.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:14 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.16.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:13 من طرف Admin

» كتاب:تاج العروس من جواهر القاموس.ج.15.(شرح المرتضى الزبيدي)
اليوم في 14:12 من طرف Admin

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    حكمة لقمان عليه السّلام.

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 7469
    تاريخ التسجيل : 25/04/2018

    حكمة لقمان عليه السّلام.

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد 6 يناير 2019 - 12:32

    بسم الله الرّحمن الرّحيم، الحمد لله ربّ العالمين.
    اللهمّ صلّ على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه وسلّم.
    أورد الفردوس الديلمي عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال:
    «حقاً أقول! لم يكن لقمان نبياً، ولكن كان عبداً ضمضامة كثير التفكر حسن اليقين، أحب الله فأحبه، فمنّ عليه بالحكمة .
    كان نائماً نصف النهار إذ جاءه نداء، قيل: يا لقمان، هل لك أن يجعلك الله خليفة في الأرض تحكم بين الناس بالحق ؟
    فأجاب: إن خيرني ربي قبلت العافية ولم أقبل البلاء، وإن عزم عليّ فسمعاً وطاعة، فإني أعلم أنه إن فعل ذلك ربي عصمني وأعانني.
    فقالت الملائكة بصوت لا يراهم: لم يا لقمان؟
    قال: لأن الحاكم بأشد المنازل وأكدرها، يغشاه الظلم من كل مكان، إذ يعدل فبالحري أن ينجو، وإن أخطأ أخطأ طريق الجنة،
    ومن يكن في الدنيا ذليلاً خير من أن يكون شريفاً، ومن تخير الدنيا على الآخرة تفتنه الدنيا ولا يصيب الآخرة،
    فعجبت الملائكة من حسن منطقه، فنام نومة فأعطي الحكمة فانتبه يتكلم بها» [ البقاعي : نظم الدرر ( 15/176) ]
    إذا الحكمة تقتضي أن لا يطلب الخلافة ومسئوليتها حكيم طلباً للعافية، وأولى الناس بالحكمة الإمام المهدي.
    وهذا الأثر حتى لو كان ضعيفاً إلا أن مدلوله قوي ، وهو يشير صراحة إلى فهم عظمة المسئولية وضخامة الأمانة ،
    تلك الأمانة التي أبت حملها الجبال وتهافت عليها متعجلاً الإنسان ... نسأل الله العفو والعافية

    الدكتورمحمداحمد المبيض

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 24 يناير 2019 - 14:31