..الإحسان حياة.

مرحبا بك أيّها الزّائر الكريم.
..الإحسان حياة.

..الإحسان معاملة ربّانيّة بأخلاق محمّديّة، عنوانها:النّور والرّحمة والهدى

المواضيع الأخيرة

» كتاب:العقد الثمين فى تاريخ البلد الأمين.ج.7.(محمد بن أحمد الحسني الفاسي)
اليوم في 9:25 من طرف Admin

» كتاب:العقد الثمين فى تاريخ البلد الأمين.ج.6.(محمد بن أحمد الحسني الفاسي)
اليوم في 9:24 من طرف Admin

» كتاب:العقد الثمين فى تاريخ البلد الأمين.ج.5.(محمد بن أحمد الحسني الفاسي)
اليوم في 9:23 من طرف Admin

» كتاب:العقد الثمين فى تاريخ البلد الأمين.ج.4.(محمد بن أحمد الحسني الفاسي)
اليوم في 9:22 من طرف Admin

» كتاب:العقد الثمين فى تاريخ البلد الأمين.ج.3.(محمد بن أحمد الحسني الفاسي)
اليوم في 9:20 من طرف Admin

» كتاب:العقد الثمين فى تاريخ البلد الأمين.ج.2.(محمد بن أحمد الحسني الفاسي)
اليوم في 9:19 من طرف Admin

» كتاب:العقد الثمين فى تاريخ البلد الأمين.ج.1.(محمد بن أحمد الحسني الفاسي)
اليوم في 9:18 من طرف Admin

» كتاب: حجة الله البالغة.ج.2.(شاه ولي الدهلوي) (ت:السيد سابق)
اليوم في 9:07 من طرف Admin

» كتاب: حجة الله البالغة.ج.1.(شاه ولي الدهلوي) (ت:السيد سابق)
اليوم في 9:06 من طرف Admin

»  كتاب: روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني.ج.30.الألوسي
اليوم في 8:27 من طرف Admin

»  كتاب: روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني.ج.29.الألوسي
اليوم في 8:24 من طرف Admin

» كتاب: روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني.ج.28.الألوسي
اليوم في 8:23 من طرف Admin

»  كتاب: روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني.ج.27.الألوسي
اليوم في 8:22 من طرف Admin

»  كتاب: روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني.ج.26.الألوسي
اليوم في 8:20 من طرف Admin

» كتاب: روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني.ج.25.الألوسي
اليوم في 8:19 من طرف Admin

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    رمزيّة شهر ذو القعدة.

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 7323
    تاريخ التسجيل : 25/04/2018

    رمزيّة شهر ذو القعدة.

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 26 يوليو 2018 - 16:39

    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله ربّ العالمين .
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
    رمزيّة شهر ذو القعدة:
    هو ثاني شهور الحجّ يقعد فيه عن الأسفار،
    درءً للحروب وسائر الأخطار.
    قعود السّمع لتلقّي الأخبار.
    وقيل يقعدون فيه استعدادا للحجّ،
    واستقبال الحجيج الوافدين من كلّ فج.
    كاستعداد السّمع لتلقّي مابه الألسن تضج
    وقيل ذو القعدة ترويضا للقعدان،
    على حمل الأثقال و مواكبة الرّكبان.
    كترويض السّمع لتحمّل الخطاب في اطمئنان
    إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ* ما يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ق18.17.
    ذا سمعك بلا شكّ ولا ارتياب، وصاحب التّدوين للخطاب.
    فلا تجعل سماءه في تباب، وأبعده عن مجالس اللهو واللغو والخراب.
    وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبَا وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا. الجنّ.9.8.
    شنف ثراه بالذكر الحكيم، واجعله في رياض الجنّة مقيم.
    يحفظك به الرّحمن أبدا، ويجعل لك من فيضه على الدّوام مددا
    وأجعل سمعك روضة من رياض جنّة الودود ذو العرش المجيد،
    ومنبرا للتّوحيد خالصا لوجه العزيز الحميد
    يعجّ بالصّلاة على سيّد ولد آدم العبد الحميد، ووسيلة التّجريد والتّفريد ،
    إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ ق.37 .
    "اللهم اغفر لنا خطايانا وجهلَنا، وإسرافنا في أمرنا، وما أنت أعلم به منَّا . اللهم اغفر لنا خطأنا وعمدنا، وهزْلنا وجدّنا ، وكل ذلك عندنا. اللهم اغفر لنا ما قدّمنا وما أخرنا، وما أسررنا وما أعلنا، أنت المقدّم وأنت المؤخر، وأنت على كل شيء قدير" .
    أه

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 22 يناير 2019 - 9:26