..الإحسان حياة.

مرحبا بك أيّها الزّائر الكريم.
..الإحسان حياة.

..الإحسان معاملة ربّانيّة بأخلاق محمّديّة، عنوانها:النّور والرّحمة والهدى

المواضيع الأخيرة

» يقول الله تعالى في كتابه العزيز:وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ۙ ...(82)
أمس في 17:27 من طرف Admin

» عن ابن عباس أن ضماداً قدم مكة...
أمس في 16:45 من طرف Admin

» كتاب:الفتاوى الجعفرية(الإمام صالح الجعفري)
أمس في 14:45 من طرف Admin

» كتاب:العقد النفيس فى نظم جواهر التدريس(الإمام صالح الجعفري)
أمس في 14:42 من طرف Admin

» كتاب:السيرة النبوية المحمدية - المولد الجعفري(الإمام صالح الجعفري)
أمس في 14:40 من طرف Admin

» كتاب:السراج الوهاج في قصة الاسراء والمعراج(الإمام صالح الجعفري)
أمس في 14:34 من طرف Admin

» كتاب: الذخيرة المعجلة للارواح المعطلة(الإمام صالح الجعفري)
أمس في 14:32 من طرف Admin

» كتاب:الجواهر الغوالي من اسانيد الامام الازهري الشيخ صالح الجعفري(الإمام صالح الجعفري)
أمس في 14:29 من طرف Admin

» كتاب:البردة الحسنية الحسينية في مدح ال خير البرية(الإمام صالح الجعفري)
أمس في 14:26 من طرف Admin

» كتاب:الالهام النافع لكل قاصد(الإمام صالح الجعفري)
أمس في 14:24 من طرف Admin

» كتاب:الالطاف الجعفرية في الاستغاثه برب البرية(الإمام صالح الجعفري)
أمس في 14:20 من طرف Admin

» كتاب:بشائر الأخيار في مولد المختار ــ السبد محمد ماضي أبو العزائم ــ
أمس في 14:17 من طرف Admin

» كتاب:رسالة الكشف والبيان عن فضل ليلة النصف من شعبان(الشيخ سالم السّنهوري)
أمس في 14:14 من طرف Admin

» كتاب:مولد النّبي صلّى الله عليه وسلّم للهيثمى
أمس في 14:10 من طرف Admin

» كتاب:الجوهر المنظم في زيارة القبر الشريف النبوي المكرم(ابن حجر المكّي)
أمس في 14:09 من طرف Admin

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    النّبي أولى لك من نفسك

    شاطر

    محمد عبد الودود

    المساهمات : 45
    تاريخ التسجيل : 01/05/2018

    النّبي أولى لك من نفسك

    مُساهمة من طرف محمد عبد الودود في 17/8/2018, 17:57

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    حدّث نفسك بنعمة الله فإنّك أنت المطالب بالشّكر لا غيرك.
    فقوله تعالىSadوَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ)يعنيك انت فعدّل سيرك.
    فأنت المعني بخطابه وما اغدقه من نعم عليك،
    وهو وجهتك فقد اوجدك وأوجد الخير واسداه إليك،
    فاحذر نفسك اذا بادرتك بالحديث عمّا قمت به من جهد لوجه الله،
    فهي تريد حرمانك من ثمرته وارتداءه بين يدي من سواه.
    وعلامة ذلك أنّها ستعلّل كلامها استشهادا بقول الله:
    (وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ...).53.النّحل.
    فاحذر ما أخفته عنك ولا تكن ممّن حبّ الظّهور كبّله وأعماه.
    واصبر على مجاهدة نفسك بمنعها الخوض فيما لا يعنيك،
    يكافئك مولاك بسعة صدرٍ يريحك من تسلّط نفسك عليك.
    نفسك شمالك وظلمة أهوائها مسلك الأثيم،
    وحبيب الله يمينك ونور الله وصراطه المستقيم.
    فجاهد حتّى يكون النّبي أولى لك من نفسك فتهتدي بهداه،
    ويذهب ظلمة الأهواء عنك فتستنير بنور الله.
    "اللهم إني أنتظر فرجك وارقب لطفك فالطف بي ولا تكلني إلى نفسي ولا إلى غيرك لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين".
    أه.

      الوقت/التاريخ الآن هو 19/10/2018, 07:51