..الإحسان حياة.

مرحبا بك أيّها الزّائر الكريم.
..الإحسان حياة.

..الإحسان معاملة ربّانيّة بأخلاق محمّديّة، عنوانها:النّور والرّحمة والهدى

المواضيع الأخيرة

» كتاب:العقد الثمين فى تاريخ البلد الأمين.ج.5.(محمد بن أحمد الحسني الفاسي)
اليوم في 09:23 من طرف Admin

» كتاب:العقد الثمين فى تاريخ البلد الأمين.ج.4.(محمد بن أحمد الحسني الفاسي)
اليوم في 09:22 من طرف Admin

» كتاب:العقد الثمين فى تاريخ البلد الأمين.ج.3.(محمد بن أحمد الحسني الفاسي)
اليوم في 09:20 من طرف Admin

» كتاب:العقد الثمين فى تاريخ البلد الأمين.ج.2.(محمد بن أحمد الحسني الفاسي)
اليوم في 09:19 من طرف Admin

» كتاب:العقد الثمين فى تاريخ البلد الأمين.ج.1.(محمد بن أحمد الحسني الفاسي)
اليوم في 09:18 من طرف Admin

» كتاب: حجة الله البالغة.ج.2.(شاه ولي الدهلوي) (ت:السيد سابق)
اليوم في 09:07 من طرف Admin

» كتاب: حجة الله البالغة.ج.1.(شاه ولي الدهلوي) (ت:السيد سابق)
اليوم في 09:06 من طرف Admin

»  كتاب: روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني.ج.30.الألوسي
اليوم في 08:27 من طرف Admin

»  كتاب: روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني.ج.29.الألوسي
اليوم في 08:24 من طرف Admin

» كتاب: روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني.ج.28.الألوسي
اليوم في 08:23 من طرف Admin

»  كتاب: روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني.ج.27.الألوسي
اليوم في 08:22 من طرف Admin

»  كتاب: روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني.ج.26.الألوسي
اليوم في 08:20 من طرف Admin

» كتاب: روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني.ج.25.الألوسي
اليوم في 08:19 من طرف Admin

»  كتاب: روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني.ج.24.الألوسي
اليوم في 08:18 من طرف Admin

» كتاب: روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني.ج.23.الألوسي
اليوم في 08:16 من طرف Admin

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    شعر في ذم العُجْب

    شاطر
    avatar
    محمد عبد الودود

    المساهمات : 104
    تاريخ التسجيل : 01/05/2018

    شعر في ذم العُجْب

    مُساهمة من طرف محمد عبد الودود في 2/5/2018, 00:19

    (حديث مقطوع) حَدَّثَنَا أَحْمَدُ ، أَنْشَدَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُسْلِمِ بْنِ قُتَيْبَةَ لِبَعْضِ الشُّعَرَاءِ :

    يا مظهرَ الكبرِ إعجابًا بصورتِه             انظرْ خلاك فإنَّ النتنَ تثريبُ
    لو فكَّرَ الناسُ فيما في بطونِهمُ           ما استشعرَ الكبرَ شبانٌ ولا شيبُ
    هل في ابنِ آدمَ مثلُ الرأسِ مكرُمةً     وهو بخمسٍ من الأقذارِ مضروبُ
    أنفٌ يسيلُ وأذنٌ ريحُها سهكٌ              والعينُ مُرمصةٌ  والثغرُ ملعوبُ
    يا ابنَ الترابِ ومأكولَ الترابِ غدًا        أقصرْ فإنَّك مأكولٌ ومشروبُ

      الوقت/التاريخ الآن هو 22/1/2019, 09:23