..الإحسان حياة.

مرحبا بك أيّها الزّائر الكريم.
..الإحسان حياة.

..الإحسان معاملة ربّانيّة بأخلاق محمّديّة، عنوانها:النّور والرّحمة والهدى

المواضيع الأخيرة

» كتاب:مختصر كتاب الروض الأنف الباسم في السيرة النبوية الشريفة(محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي)
أمس في 13:24 من طرف Admin

» كتاب:معجزة الذرّة ــ هارون يحيى
أمس في 13:11 من طرف Admin

» كتاب:أحاديث صريحة في أمريكا ــ أبو الحسن النّدوي
أمس في 12:53 من طرف Admin

» كتاب: نيل الأوطار المؤلف: الشوكاني
أمس في 12:02 من طرف Admin

» كتاب: الموجز المفيد في الحج والعمرة والزيارة المؤلف: عبد الرحمن علان
أمس في 11:40 من طرف Admin

» كتاب: حاشية ابن حجر الهيتمي على شرح الإيضاح في مناسك الحج للنووي المؤلف: ابن حجر الهيتمي - النووي
أمس في 11:39 من طرف Admin

» كتاب: قوة الحجاج في عموم المغفرة للحجاج المؤلف: ابن حجر العسقلاني
أمس في 11:37 من طرف Admin

» كتاب: أثر الاستمتاع في الحج المؤلف: جار الله الخطيب
أمس في 11:36 من طرف Admin

» كتاب: أحكام الحج والعمرة من حجة النبي صلى الله عليه وسلم وعمراته المؤلف: أحمد عطار
أمس في 11:34 من طرف Admin

» كتاب: أسرار الحج المؤلف: أبو حامد الغزالي
أمس في 11:33 من طرف Admin

» كتاب: إسعاف الحجاج بمناسك سيد العباد صلى الله عليه وسلم، وبذيله قصيدة ذكر الحج وبركاته المؤلف: الصنعاني
أمس في 11:32 من طرف Admin

» كتاب: رفيقك في الحج والعمرة والزيارة المؤلف: خالد بن حسين
أمس في 11:24 من طرف Admin

» كتاب: الحج المبرور المؤلف: محمد متولي الشعراوي
أمس في 11:22 من طرف Admin

» كتاب: القصيدة الذهبية في الحجة المكية والزورة المحمدية المؤلف: محمد بن أبي بكر بن رشيد البغدادي
أمس في 11:20 من طرف Admin

» كتاب: قطف الثمار فى أحكام الحج والإعتمار على المذاهب الأربعة المؤلف: عبد الرحمن محمود مضاي العلوني الجهني
أمس في 11:18 من طرف Admin

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    كيف علِم النبي صلى الله عليه وسلم أن زمزم لا تجف إلى يوم القيامة ؟

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 3873
    تاريخ التسجيل : 25/04/2018

    كيف علِم النبي صلى الله عليه وسلم أن زمزم لا تجف إلى يوم القيامة ؟

    مُساهمة من طرف Admin في 19/5/2018, 18:43

    بسم الله والصّلاة والسّلام على رسول الله.
    كيف علِم النبي صلى الله عليه وسلم أن زمزم لا تجف إلى يوم القيامة ؟
    ورد في ماء زمزم :
    ” لا تنزف أبداً ولا تُذم ” رواه الدار قطني
    لا تنزف أي لا تجف
    وقد رأى العالم بأسره هذا الكلام واقعا لا يجادل فيه أحد
    زمزم هو مجرد بئر صغيرة بجانب الكعبة يشبه تلك الآبار الصغيرة التي توجد في القرى والهِجر
    ومعروف أن أي بئر من هذا النوع فإن عمرها لن يتجاوز في أكثر الأحوال 100 عاما لو كان عدد من يستهلكه لا يزيد عن عدد سكان قرية صغيرة
    لكن زمزم فأمرها عجب !
    1400 سنة من الإستهلاك المتواصل على مدار الساعة ولا زالت تنضح الماء بدون أي انقطاع !
    وعاما بعد عام يزيد الإستهلاك ولكن لم تتوقف
    بل أصبحوا يُعبئونها في عبوات ويصدرونها للدول الأخرى !
    كيف عرف النبي صلى الله عليه وسلم أن تلك البئر الصغيرة بجانب الكعبة ستبقى متدفقة ويشرب منها عشرات المليارت من البشر على مدى 1400 سنة بدون أن تجف ؟!
    هذا النوع من الآبار لا يمكن أن يصمد (( ساعة واحدة )) في ظل الإستهلاك الحالي الهائل
    لكن زمزم يشرب منها الملايين يوميا ولم يتغير فيها شيء !
    في مكة وفي ضواحيها كلها الآن آبار جافة ولا يوجد إلا الابار الحديثة التي بها ماء ….
    وحتى الابار الحديثة تجف من فترة إلى اخرى رغم أن كمية الاستهلاك منها بسيطة جدا مقارنة ببئر زمزم ولا يكون فيها ماء إلا حين هطول الامطار ….
    اما داخل مكة فالمياه الجوفية لاتستفيد من مياه الأمطار بسبب البناء وتوسع العمران وانغلاق الاوديه ….
    والعجيب أن أي بئر موجودة الآن في المنطقة مخزونها لا يفي ولو بنسبة ضئيلة ممّا يؤخذ ويُسحب من بئر زمزم يوميا …. حيث كانت اقل كمية تُضخ تساوي 8000 لتر في الدقيقه بواسطة عدد من المضخات المركزية هذا بالإضافة إلى أكثر من 400 الف متر مكعب من مياه زمزم يذهب في صهاريج إلى المدينة المنورة !! …. وأيضا خمسة ملايين لتر يوميا لمشروع سُقيا والذي يعبأ منه مبدئيا 200 الف عبوة يوميا !!
    هذا غير الإستهلاك الهائل من زوار المسجد الحرام
    فأي بئر طبيعية يمكن ان تصل طاقتها الانتاجية الى هذه الارقام ؟
    ” لا تنزف أبداً ولا تذم ” رواه الدار قطني
    هذا دليل أن الله سبحانه وتعالى الذي يعلم الغيب هو من أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بهذا الخبر الذي لا يمكن أن يتنبأ به بشر من تلقاء نفسه.

                                          منقول. 

      الوقت/التاريخ الآن هو 18/11/2018, 06:58